السبت، 14 مارس 2009

لأجل أمى


أجلس أمام شاشه الكمبيوتر أقلب فى بعض المواقع

اتابع احداث ما وأحاول تحميل برنامج جديد على الجهاز

تمر أمى بجانبى ... بتعملى ايه ؟

زى العادة يا ماما

علمينى

لأضحك بصوت عال جدا أعلمك ايه ؟

علمينى على الكمبيوتر دة وأزاى أشغل نت

لتزداد أصوات ضحكاتى أرتفاعا عاوزة تقعدى على النت يا امه ؟

لا مش أقعد نت يعنى بس افهم فيه شويه وأتعلم

لأجيبها بغباء منقطع النظيرمش هتفهمى فيه يا ماما

دى شغلانه معقدة ودماغك مش هتستوعبها

تبتسم أبتسامه فى غايه الطيبه وتقولى طيب ... وترحل

وأفكر انا فى ما قلته لها ...لقد قولت لأمى الأن
أن عقلها لن يستوعب شئ كعمل الكمبيوتر وتشغيل الانترنت
فــ لما لم تقل هى لى زمان أنى صغيرة وعقلى لن يستوعب التعليم
لم كانت تقضى الساعات فى محاوله تعليمى شئ
ثم فى شراء الجرائد والمجلات والقصص المصورة لى أثناء عودتها من عملها
ذلك العمل الذى كانت تقضى فيه الساعات ثم تعود بما تبقى كى تكمله بالمنزل
وتسهر لساعات طويله للغايه لأكماله
وتقف كى تعد لنا الغذاء وتطعمنا ... وتنظفنا , تعتنى بنا بشدة
ثم تصرخ حين عودتنا من اللعب لتعيد الكرّة من البدايه
لم تتذمر او تشخط فى وانا أجلس بجانبها وهى تشاهد المسلسل الاجنبى
على القناة الثانيه كل مساء حين أصّر على ان تفهمنى ما يقولون
وأن تقرأ لى بعض الجمل المترجمه فيما بعد حين كنت اعجز عن قرائتها
أو الالحاح عليها كى تفهمنى موقف ما لم أتفهم معناة
أذكرها حين كنت أعود من المدرسه ومن المعهد بعدها وانا غاضبه أو حانقه
تجلس بجانبى لتعرف ما بى
مفيش يا ماما
مالك طيب
يوووووة مليش عاوزة منى ايه .... سيبينى فــ حالى طيب دلوقتى
وحين أقول لها دى حاجه انت مش هتفهميها أو مش هتعرفيها
وكأن امى هى فقط أمى لا تعرف شئ غير انها امى التى لا تعرف شئ
أوقات كنت أخرج لبعض مشاوير فــ أمر عليها فى عملها
لــ أفاجأ بأمى وهى تعمل
ليست هى أطلاقاً تلك المرأة التى ترعانا وتقوم بتربيتنا
رئيسه قسم الاحوال الشخصيه والنيابه الحسبيه بوزراة العدل
والتى تقوم بتوزيع التركات والمواريث حين يكون الاطفال قصّر
وتعين عليهم اوصياء من زويهم
وقد تصل تلك التركات فى بعض الاحوال الى ملايين
لكن أمى وهى المرأة التى تعمل وتربى مع أبى 4 من الابناء
لم تمد يدها يوماً الى قرش ... لم تقبل يوما هديه
من أى مما تقوم على خدمتهم بالعمل ... غنيا كان أو فقير
لم تقبل حتى هديه فى وقت كانت الاحوال غير الاحوال والظروف غير الظروف
لم تدخل علينا البيت تحمل شئ لم تدفع ثمنه
علمتنا أننا أفضل من أخرين حولنا ... فهم توافر لهم الكثير و تمتعو به
لكنا أتيحت لنا الفرصه كى نكون أفضل ونحن رفضنا ان نمد يدنا
أبتسم حين أرى أمى تدير كل هذا العمل ....
وانا أقول لها فى البيت مش هتعرفى او دى حاجه متفهميش فيها
أمى التى علمتنا أن لا نطلب شئ ولا ننظر الى شئ لا نمتلكه
والتى جهدت فى عملها وجهدت فى تربيتنا
والتى وقفت الى جوار أبى ... فما من شئ قام به ألا يدها بيده
والى الان حين اقول لها وقد قاربت على الخروج الى المعاش
مش كفايه بقى يا ماما شغل لحد كدة ... انت عملتى اللى عليكى
صحتك مبقتش تستحمل كل دة ...
واحنا الحمد لله وكل واحد فينا يقدر يتحمل مسؤليته
لتقول لى مبتسمه لسه فاضل شويه فى الشغل وشويه فى الصحه
وعشان لو أى حد منكم احتاج حاجه وجه طلبها منى مقولش مفيش
انا امكم وهفضل دايما عاوزة أديكو عاوزة دايما اقول خدو
والله يا امى وبالرغم من أى شئ
فـــ أنت قدمت لنا شئ أكبر مما قدمه أى شخص رأته عينى
وحتى الان أشعر انى أوفر حظا وأكثر سعاده ألاف ألاف المرات
لأن أمامى الفرصه أن أقبل يدك واقول لك
كل سنه وانت طيبه يا امى
.

هناك 12 تعليقًا:

سلوى يقول...

هي دي الأم :)

رائع ما كتبتي بحق
كل سنه وأمي وكل الأمهات بألف خير وصحه وسلام

حسن حنفى يقول...

علشان كده دايما الواحد بيجري علي والدته يقبل ايدها ودايما بتكون قريبه منه

life يقول...

الله ياصقاء على نعمة وجود امهاتنا دايماً معانا الله عليهم ولو كتبتى مليون بوست مش هتوفى الست دى حقها
ربنا يخليهالك ويخليلنا أمهاتنا ويحفظهمفعلا الجنة تحت أقدام الامهات
حتى لما بنكون فى قمة الجحود بيكونو هما فى قمة الحنان والخوف علينا والقلق
ربنا ما يحرم حد من نعمة الام

عارفة ياصفصف تستاهلى مليون بوسة عشان البوست الرائع ده

mostafa rayan يقول...

طيب صالحيها بقي وعلميها النت

mostafa rayan يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Amgad يقول...

ربنا يخليهالك يارب وميحرمكوش من بعض

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

تصدقى بالله
انتى طلعتى غلطانة غلط جامد
وأنا كمان مرة الحاج دادى يعنى قاللى يا واد علمنى اشتغل على الكمبيوتر قلتله تعالى لكن بعد شوية قلتله قوم يا حاج قوم ... بس بصراحة تعبنى جداً
بس دلوقت حسيت قد ايه أنا كنت غلطان

بيتعبوا معانا كثير قوى الجماعة دول
ربنا يرحمهم كما ربونا صغارا

جسر الى الحياة يقول...

'طبعا مفيش حاجة توفى الام والاب حقهم خصوصا الام انا متحيزة لها بشكل خاص
ربنا يخلى كل الامهات اللى فى الحياة ويرحمهم احياء او اموات

دمتى محبة ووفية

حياه بلا عنوان يقول...

الدنيا دى ملناش فيها غير الام والاب فعلا ربنا يخليهم لنا ويعطيهم الصحه ونشوفهم قصدنا على طول بوست جميل تحياتى

ادم المصرى يقول...

كل عام وامى وكل ام بلدنيا بخير وحنان ودوام وراحه وطيبه وطمأنينه بخير

ومرسى على كتباتك لولدتك جدا وربنا يخلهالك

Soooo يقول...

ربنا يارب يخليهالك ويسعدها دنيا وآخره يارب

وعلميها كومبوتر
ده حتى الكومبوتر سهل
ده انا اتعلمته ياشيخه





سلاموووووووووز

هانى سعيد يقول...

مشعرف اقولك ايه على كلامك دا محدش عمره يقدر يوفى الجميل كل واحد فينا عنده اجمل هدية من السما وهى الام بس مين يقدر دا ومين يعرف قبل فوات الاوان؟
على فكرة انا اول مرة اشوف حد لسه بيقرا الكوميديا الالهيه لدانتى وبيقرا قصة الحضارة باختياره مش فرض ولا هو انتى زميلة وانا مش واخد بالى مؤرخة؟
تحياتى