الأحد، 5 يوليو 2009

المرأة ... والمعقول

وجدت انى فعلا لم أشر للموضوع الأصلى محل النقاش

وهو البوست المقصود للمهندس شريف

مدونه لست الا بعض الاوراق
http://cherry0000.blogspot.com/


ردا على بوست كتبه صديق وأثناء قرائته شغلنى بعض نقاطه
ووجدت ان المناسب اكثر أن أرد رد مطول نوعاً ما

وهو مجرد تعليق على بعض مقتطفات منه


أذا أفترضنا ان الرجال انواع معينه ...

أى تستطيع ان تضع رجل ما تحت عنوان سابق التجهيز أو بند ما

فهذا طيب حنون كريم

هذا وقح سليط لكنه واعى

هذا حقير لا يجيد أحترام الاخرين

هذا مثابر عنيد طموح
هذا مهذب ومراعى
هذا متدين وفحاله

و و و







أى انه يمكنك أعداد عدة قوائم ثم تصنف تبعها

وتجد عقل الرجل دائما يسير فى اتجاة واحد

وان أنشغل بأمر أستغرقه
.
اذا جئت للمرأة

تقطع القوائم دى وترميها جنب أى حيطه

لأن كل أمرأة بمفردها نوع
فأنت لن تجد واحدة فقط تستطيع ان تصفها وأنت مرتاح البال وتضعها تحت عنوان محدد

فالمرأة الحنون الرقيقه التى تربت على كتف أبنها وتحميه من غضب أبوة

هى نفسها المرأة التى تجدها بعد المغرب قاعدة مع جارتها ماسكه سيرة واحدة تانى ..

بل تمزقها ... فالمرأة هى الأشد ضراوة على بنى جنسها من ألف رجل

وهى هى ذاتها التى تحتضن زوجها وتقف بجوارة فى شدائدة

بل تقاتل لأجله بما لا يفعله أى شخص من أقرب أقربائه

أو قد تقتله أن أحست فقدة

فما لا يكون لها ... لا يكون لغيرها

وهى نفسها التى تبكى بحرقه وتلعن سلسفيل أهله لأنه تأخر عن موعدها بضع دقائق

أو وضع قدمه على تربيزة الانتريه او القى عقب سيجارة على الارض

أو الأدهى والأمر انه وضع الكوب فوق الطاوله دون طبق صغير يحمى الزجاج من أثار المشروب

كل هذا لا يؤثر على حبها له ذرة واحدة

بالأضافه الى ان عقلها يعمل فى اتجاهات متعددة

ولا يعيق عملها تفكيرها فى سواة ولا يؤثر على أدائها لو قامت بأكثر من شئ

ألا فى ما يخص مشاعرها

متضاربه متناقضه تشرق وتغرب فى أقاصى الأرض

ان غضبت على من تحب تغرقه فى طوفان من الشكوى والأتهامات والهجوم

فأنت تهملنى ولا تهتم بمشاعرى وتفضل أخرين علىّ

دائما مشغول أين وقتى

لم لا تحدثنى

ما عدت تحبنى .. شغلت عنى بغيرى

فأذا قال لها وبمنتهى الهدوء انا أسف ذهبت كل عواصف الغضب

أو لو قال لها لكنك تعملين انى أحبك انت

فكأنما كان كل ما سبق هو تراكم سحب سوداء أنزاحت فجأة من السماء وما عاد لها أثر
.
أن جئنا للأنسان عموما
تجد المراة أكثر ميلا للتعلم ... لو شجعتها بكلمات قليله

ترضيها الكلمات

ليس لقله عقل منها ... مش عشان هى هبله كلمه تجيبها وكلمه توديها
بل لأنها تزداد ثقه بنفسها وفخرا بنتيجه عملها


تسعد دائما أن ما فعلته ناجح ويثنى عليه اخرون


الرجل مرؤس فاشل

لكن المرأة مرؤسه ناجحه
لا تخجل من التعلم .. ولا تدعى المعرفه

لكن الرجل ... يخجل حتى من قوله لا أعلم
أو لم أفهم تلك الجزئيه

ما يقال عن أن المرأة حنونه وأذا عمل قلبها توقف عقلها
كلام غير صحيح

هى نعم حنون ... بل شديدة الحنان

على أبيها .. حبيبها .. رجلها .. طفلها

وأمامهم نعم قد يتوقف عقلها

لكن ليس عن ضعف لهذا العقل
بل عن خالص محبه ورغبه فى الأرضاء

توقفه بكامل أرادتها

قد يجد الرجل أن تضارب وتناقض مشاعر النساء نوعاً من اللامعقول
يشبه الرسوم السيراليه والمسرح العبثى

فما تحبه اليوم كرهته غدا وما توافق عليه أمس ترفضه اليوم

وما يعجبها هذا الأسبوع ثق انها ستهمله الأسبوع القادم

هذا ليس نوع من الجنان أو اللامعقوليه

بل هى دنيا

الدنيا خليط من المتناقضات والتغييرات
أذا أستيقظت ووجدت الجو صحواً وسمعت تغريد الطيور

وأرتديت ملابس خفيفه تناسب هذا الجو ثم نزلت

وبعد قليل أنقلب الجو ما عاد صحوا وسفيت التراب وقد تمطر
هل تتهم الدنيا بالجنون ؟
هتقول ايه ؟ .... السما أتجننت ؟

الدنيا دى عبثيه وغير معقوله ؟
.
ما تفعله النساء هو للطبيعه أقرب

تعمل عقولنا وقلوبنا ومشاعرنا وأحاسيسنا وغرائزنا

نتأثر بسهوله ونتفاعل بشدة

نفرح لأبسط الأسباب ونحزن بلا سبب

نضحك ونبكى فى ذات الوقت لأننا سعداء

نخاف بدون ان يكون هناك من داع

لكن ثق أنه بعد قليل سيحدث شئ ما

فغريزة المرأة ليست محل شك




نقلق على من نحب

بشــــــــــدة


فـ حين تحب المرأة يكون الرجل هو طفلها
ونعم كل الرجال يعشقون ان يكونو أطفال لنسائهم

أن يلقى عليها كل حموله وهمومه

فى أقسى الظروف ينحيها جانباً كى يمسك زمام الأمور

فالوقت وقت جد ورجال لا وقت عواطف ونساء

لكنه من بعيد وبين كل وقت وأخر
.
ينظر الى عينيها كى يرى موافقتها ومساندتها

لــيرى هل ما يفعله خطأ أم صواب
.

هناك 6 تعليقات:

mohamed ghalia يقول...

معاكى حق تمام
كل امرأة لها عقليتها الخاص
أما الرجال تستطيعين ان تصنيفهم لفئات كبيرة
البوست هايل

أحــوال الهـوي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أحــوال الهـوي يقول...

اوافقك في كل ما قلتيه فالنساء مجانبن يصعب ارضائهن و لو ولعت في نفسك
و الرجال عبط يرضيهم كلمة حنيه او نظرة رضا

النساء متقلبات و الدليل عشقهن للموضه و التغيير اليوم موديل و غدا نقيضه


الرجال ثابتين يكفيه بدله و بنطلون مكلح و بدلة فرحه مازال يرتديها و هي غيرت الف فستان سهرة

.....

اذا غيرت عليهاانت سئ الطباع و اذا غ
لم تغير عليها فانت لا تحبها
متناقضات ومنطقيـــــات
لا تستطيــــــــــــــع العيــش معهن
ولا تستطيــــع العيش بدونهـــن

ربنا يسامحك ماعرفش فتحت الموضوع ده ليه هتخليني اقول كلام كتيير باحاول اقنع نفسي بعكسه
و رغم كل ده


تحياتي

Sherif يقول...

سيدتى

هذا لايختلف كثيرا عن رأيى .. فأنت متوافقة معى فى معظم ماقلت .. وبينما يعتبر الجميع ان هذا عيب فيها .. اجده اهم صفاتها

فهناك بعض المواقف التى تتطلب انطباع وتحرك سريع .. لاتفكير مستفيض والا تكون القيامة قد قامت

بوست جميل كعادتك وان كنت اتمنى أن تذكرى من هو صاحب البوست الأصلى .. والذى آثرتى أن تناظريه .. ولكن على ملعبك

تحياتى لك

فتاه من الصعيد يقول...

رأي سديد وتحليل صادق لمشاعر المرأه ..... او ربما هو اقرب للتبرير ....... ومحاوله لتفهم طبيعه غير مفهومه
احيكي ع البوست

assafo anaroze يقول...

العزيزة دائما صفاء
المرأة مخلوق عجيب و صدقت في انها الى الطبيعة اقرب
لا تتوقع منها ابدا ماذا سيكون فعلها المقبل او مشاعرها
اللي ممكن اتمناه اني الاقي واحدة تفهمني و تحبيني بدون تسلط
مودتي