السبت، 1 أغسطس، 2009

مجرد حوار


هل نحن شعب من الضحايا ؟

هل الحكام جزارين والشعوب نعاج ؟

هل هذا هو ما خلقنا عليه ؟

حين كتبت التدوينه السابقه كنت أنتقد سيل من الحكام

لم يراعو فى بلدهم ذمه ولم يعرفو كيف يحافظو حتى على الحد الأدنى من سبل العيش الشريف بها

فى حين أننا كــ شعب لم نفعل شئ

لو أردنا لـ فعلنا

لكننا أكثر شعوب العالم تذمراً ورفضاً للأوضاع كلامياً

حتى تشعر معنا وكأنا نتكلم فقط لمتعه تحريك اللسان داخل فمنا

أو كى نتخلص من همومنا كـ الولايا ثم نتصعب على حالنا المايل ونمصمص شفايفنا وندعو الله بالتغيير

=========================

ثقافه الاختلاف
***********

ما المانع ان نختلف ...

حين كتبت لى فتاة من الصعيد

اختلف معاك يا صفاءالثوره كانت عظيمه وعملت كتير ..... وعبد الناصر كان حلمه كبير

هذا رأيها ... هى ترى الخير فيما حدث

ولى رأيى ... نعم كل شئ يبدأ بحلم جميل وأمل رائع لكنه لا يستمر على مجرد الأمل

يجب علينا فى لحظه ما ان نستيقظ وننفذ

ثم نشرك الاخرين معنا فى التنفيذ ... يستحيل تنفيذ او بناء شئ حين ترى أنك أقدر من غيرك

ويسهل تحقيقه حين ترى انك مجرد فرد مثلك مثل غيرك ... مجرد يد أخرى

أختلفنا أو اتفقنا لا يمنع ان كلينا قال رأيه

وحين كتب اسافو فقال

هايل يا صفاءعرض هايل للاوضاع و تحليل و لا اجدعها محلل سياسي و اجتماعي التحليل اهو بس فين الحل يا صفاء

هو طالبنى ان يكون لدى حل عملى كما قلت نظرياً

لكن كيف يكون التغيير فى مجتمع لا يغير الا بلسانه فقط فى مجالسه امام القنوات الاخباريه

وأين هى مؤسسات أنشئها المجتمع المدنى كى تعلم شعب نسى ما هى الديمقراطيه او كيف يمارسها

اين ما يساعد على التغيير ويقدر عليه حتى أنضم له وأحاول

هو قال رأيه وأنا طرحت ما لدى

أتفقنا او أختلفنا لا يمنع ان كلينا قال رأيه

حنان سعيد كتبت

عارفه ارجع واقول احنا الي شعب غلط مشين جنب الحيط ولو قدرنا ندفن نفسنا فيه هندفن....بس الي اقدر اقوله بردو ان اكيد الثوره ماكنش ده هدفها احنا بنفسنا الي بوظنا اهدفنا وشوهنا صورتها بكتمان ثورتنا احنا على اوضعنا

اختلفنا فى التعريف لكنا اتفقنا على الأهم وهو أننا شعب شديد السلبيه

وبسلبيتنا اضعنا أى حق لنا

الاستاذ مصطفى محمود كتب

ابتداءا اخالفك الراي في تحفظك حول هذا المثل الفرنسي وذلك لان الاجداد دائما مخطئون بحكم اختلاف الزمان والمكان ولهذا كان قول سيدنا علي بن ابي طالب (ربّوا اولادكم على غير ما درجتم عليه لأنهم مخلوقون الى زمان غير زمانكم ) ...... ولذلك فان اعتقاد الاجيال اللاحقة بخطأ الاجداد امر طبيعي بل وصحي حتي لا نصاب بداء الجمود .
ملحوظة : اختلاف المصريين حول ثورة يوليو , اختلاف قد يصل الي حد التناقض ...... واذا اردت ان تنظري للصورة بشكل اوضح وبعيدا عن التقعير ودهاليز الفلسفة والتأريخ, فعليك بقراءة كتاب اسرار حرب اليمن - للكاتب وجيه ابو ذكري - فهو كتاب صغير وممتع وعاطفي وموحي بشكل كبير.

أختلفنا كثيراً ... لكنا أتفقنا على أن كلينا قال ما لديه بكل الاحترام للأخر

الباحث التربوى معتز شاهين كتب

إلى /صفاء أنا معاكي في كل اللي قلتيه عن ثورة يوليو ونتائجهاولكن لا ننكر ان من الضباط الأحرار من كان محبا ومخلصا لبلده وكان يريد الخير له في ليلة 23 يوليوويكن شاء عبد الناصر شيء أخر

ليكن الرد ومن منا كارة لبلدة رافضاً لها ... حتى من يرون بأم اعينهم خرابها الان يقسمون أنهم يحبونها ويعملون على ما فيه امنها و رفعه شأنها

نظرتنا العاطفيه لقائد او زعيم حكمنا أحببناة فرأيناة منزه عن كل عيب وكامل عن كل نقيصه
وحتى الان ... هناك من يرمون بكل شائنه على المحيطين وليس الحاكم
فهو طيب حنون يحب بلدة لكنه فقط لا يعلم ما حل بها

مهندس الحسينى لزومى كتب

الشخصية المصرية في حاجة الي تغيير فهي اساس كل ما نعاني من مصائب وويلات عبر التاريخ ويحضرني ويعجبني كلام العالم الرحل جمال حمدان عن الشخصية المصرية حين يقول "" إن ما تحتاجه مصر أساسا إنما هو ثورة نفسية، بمعني ثورة علي نفسها أولا ، وعلي نفسيتها ثانيا ،أي تغيير جذري في العقلية والمثل وأيديولوجية الحياة قبل أي تغيير حقيقي في حياتها وكيانها ومصيرها ...ثورة في الشخصية المصرية وعلي الشخصية المصرية ...ذلك هو الشرط المسبق لتغيير شخصية مصر وكيان مصر ومستقبل مصر"

وهنا نعود من حيث بدأنا

وهو أن المصرى الجالس القرفصاء فى المتحف منذ ألاف السنين

لازال جالساً منتظراً ان يهبط عليه التغيير من السماء

لأتأكد من شئ واحد

الشعوب تستحق حكامها


هناك 10 تعليقات:

Israa El-sakka يقول...

انا بشاركك خيبة الأمل من ثورة يوليو و على رأي صديق ليه قالي لما سألته عن رأيه في الثورة قالي : يا ثورة ما تمت خدها عبد الناصر و طار!! يعني خلصنا من النقرة وقعنا في الضحديرة !! خلصنا من الملكية عشان نعاني من الجمهلكية !! و من فساد الإقطاعيين عشان نعاني من الحيتان !! بجد أنا زعلانة أن هي دي كانت الثورة اللي مفروض تحررنا لكن ده إنقلاب عسكري زي ما نجيب سماه في البداية مش ثورة شعبية مش ناس نزلت من بيوتهم تدافع عن حقوقهم في حياة أفضل !! دول عسكر و على رأي أكرم حوراني لما قال : ها دول عسكر لا بيعرفوا سياسة و لا شي بس عسكر

تحياتي

ميمي وأحمد يقول...

فى انتظارك للاهمية

ميمى واحمد

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم
لا يوجد اي أثر للثورة الان وكل مكاسب الثورة راحت في عهد مبارك
ودا التوريث كمان
دمتم

doctor mohamad يقول...

‏"و لا تلقوا على الحكام لوما .. فوالى الشعب من جنس الشعوب .. و قوموا نعلن الحرب علينا ... جهاد النفس أقسى من حروب"

promise is promise يقول...

والله ياصفاء انا مش عارفه ادعليكى اقول ايه؟
بس ربنا حكم فى الموضوع ده منسابع سماءحين قال

ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم


يعنى من الاخر ابداء بنفسك وطالب بحقك فى وطنك وفى بلدك حقك المشروع اكيد هينصلح حالنا

وربنا يصلح الامور

assafo anaroze يقول...

صفاء يسعد مساك
صفاء الحوار و الاختلاف لا يفسد للود قضية
و عندما قلت لك اين الحل فهو سؤال استنكاري لا يحتاج الى جواب باعنبار ان الحل واضح و مفهوم الاسكال فمين حيقدر على الحل ده
كما قلت احنا شعوب بتاعت كلام و بس و ليست هناك اعمال
التغيير لو حييجي مش بالكلام التغيير بالافعال و الافعال وبس
صفاء
مودتي الدائمة

فتاه من الصعيد يقول...

خيبه الأمل ليس سببها الثوره او غيرها

السؤال اللي حبيت اطرحه ...... لو لم تقم الثوره ..... ما الذي كان سيتغير للأفضل

أعتقد أن المشكله في نظم فاشله كانت في مصر ...... حدثت نهضه مبشره في بدايه الثوره ...... ثم فساد لنظام حكم مستبد ...... فأنتكاسه وراء انتكاسه

لم تكن الثوره السبب ....... فالحلم دائما جميل ...... ولكن ربما نحن شعب لا يملك القدره على تحقيق احلامه
شكرا ليكي لتقبلك الرأي والرأي الأخر

micheal يقول...

الله ينور عليكي..لازلنا في وضع القرفصاء..بخصوص إنقلاب يوليو فأنا شايف أن بلاويه أكتر من مميزاته..يكفي أننا مازلنا نعاني من الاستبداد والقمع وحكم الفرد الواحد حتي الان
الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
تحياتي

م/ الحسيني لزومي يقول...

التغيير الفوقي هو ما ينتظره الشعب المصري وحتي لو جاء لا يستطيع الشعب تطويعه لمصلحتة فالقرفصاء عنده افضل من ان يضحي من اجل حريته ان اسعد حكام الارض هم من حكموا المصريين فقد اوقف الشعب المصري الروح والدم فداءا لهم.
تحياتي

إيناس حليم يقول...

ازيك يا صافي وحشتيني :)
بصي انا بفهم في السياسة على قدي اوي.. بس مش عارفة ليه دايما بحس ان بلدنا دي منحوسة بحكامها..
انا عارفة ان اي حد بيمسك سلطة بيبقى اناني ولازم يتعامل بمبدأ نفسي نفسي الاول..بس بحس ان الحته دي في الحكام المصريين زيادة شوية عن باقي الدول مش عارفة ليه.. واعتقد ان ده اللي حصل بعد الثورة..
يمكن قبلها كان كل واحد من الظباط دول هدفه مصر.. لكن بعدها الكرسي والسلطة والخوف من تذبذب الاوضاع في المستقبل خلاهم يفكروا في أنفسهم جمب مصر او بمعنى اصح فكروا في مصر إلى جانب انفسهم..
المهم باختصار انا شايفة ان تقنين الانانية في مصر شوية جزء كبير من الحل..

تحياتي